علي العريض

المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لسنة2013 ومشروع قانون المالية لسنة 2014

18 الاثنين نوفمبر 2013

صادق مجلس الوزراء المنعقد بعد ظهر اليوم بقصر الحكومة بالقصبة بإشراف رئيس الحكومة السيّد علي العريّض على الصيغة النهائيّة لمشروعي قانون المالية لسنة 2014 وقانون المالية التكميلي لسنة 2013 وقرّر إحالتهما على أنظارالمجلس الوطني التأسيسي .

إقرار امتيازات جبائية لفائدة عدد من الشركات خلال الإجتماع الدوري للمجلس الأعلى للاستثمار

15 الجمعة نوفمبر 2013
إقرار امتيازات جبائية لفائدة عدد من الشركات خلال الإجتماع الدوري للمجلس الأعلى للاستثمار

تولى رئيس الحكومة السيّد علي العريّض صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة الإشراف على الاجتماع الدّوري للجنة العليا للاستثمار الذي خصّص للنظر في ملفات مشاريع تهم القطاعين الصناعي والمالي .

 

ووافقت اللجنة على إسناد امتيازات جبائية لكلّ من شركة "Taha pharma" بعنوان إحداث وحدة لصناعة أدوية مضادة للسرطان بمجاز الباب من ولاية باجة بكلفة استثمار قيمتها 9 مليون دينار ستوفر 85 موطن شغل في غضون السنوات الثلاث القادمة وأيضا شركةCooper Pharma » « بعنوان إحداث مخبر لصناعة أدوية ومضادات حيوية للاستعمال البشري بمنطقة طبرقة من ولاية جندوبة بكلفة استثمار تناهز 6 مليون ستوفر حوالي 82 موطن شغل في أفق 2016، إضافة إلى ما ستوفره الشركتان من عملة صعبة بعنوان تقليص حجم التوريد للادوية والمواد التي ستتوليان إنتاجها.

 

ووافقت اللجنة على إسناد امتيازات جبائية لفرع الشركة النيجيرية لإعادة التأمين CONTINENTAL Ré المُحدث بتونس ويتعامل أساسا مع غير المقيمين لتسويق عقود التامين بجميع اصنافها، على أساس إسهام مثل هذه المشاريع في إشعاع تونس كوجهة للاستثمار في قطاع الخدمات والقطاع المالي.

 

وفي إطار متابعتها لعدد من المشاريع التي حظيت بموافقتها للانتفاع ببعض الامتيازات الجبائية والمالية والعينية على غرار مركزية الحليب بسيدي بوزيد سيدي بوزيد ومشاريع لصناعة مواد البناء بمنطقة تاجرة من ولاية مدنين ومشروعين لصناعة الحديد بكل من القيروان وسليانة، أوصت اللجنة بضرورة تسريع ومتابعة تفعيل هذه الموافقات من خلال إصدار النصوص الخاصة بها ومزيد التأطير بالتنسيق بين الوزارات والهياكل للباعثين المعنيين لتجاوز الإشكالات الفنية العالقة بها، مع الحرص على متابعة التزام هؤلاء الباعثين بالضوابط القانونية المتصلة بالبيئة وحماية المحيط بمناطق الانتصاب.

 

 

العريض: هذه الحكومة لم تأت برغبة المعارضة ولن تخرج بإرادة بعض أطراف المعارضة

15 الجمعة نوفمبر 2013
العريض: هذه الحكومة لم تأت برغبة المعارضة ولن تخرج بإرادة بعض أطراف المعارضة

قام السيّد علي العريّض بتوضيح لما نقلته وسائل الإعلام في تصريح أدلى به على هامش حضوره في افتتاح منتدى تكنولوجيات المعلومات والاتصال بالحمامات، موضّحا أنّ التصريح الصّواب هو "هذه الحكومة لم تأت برغبة المعارضة ولن تخرج بإرادة بعض أطراف المعارضة"

مؤكدا أنّه لا بديل عن التوافق وأن الحوار الوطني لم يفشل ولم ينتهي وهو مستمرّ ولكن بشكل ثنائي أو ثلاثي بهدف فتح الانسداد الحاصل فيه وهو أمر وصفه رئيس الحكومة بالطبيعي وأشار إلى أن هذا الحوار حسب المعلومات المتداولة سينطلق من جديد خلال الأسبوع المقبل.

 

وذكر رئيس الحكومة أن هناك توافق حول انطلاق أشغال المجلس الوطني التأسيسي والشروع في أعمال الهيئة للتوافق على الدستور وأن هناك مواصلة للبحث عن كلّ الحلول التي من شأنها أن تمضي بنا إلى نجاح المسار الانتقالي

لقاء بين رضا السعيدي ورئيس المجمع الماليزي "أماني" حول الاستثمار و التعاون مع البلدان الآسيوية

14 الخميس نوفمبر 2013
لقاء بين رضا السعيدي ورئيس المجمع الماليزي "أماني" حول الاستثمار و التعاون مع البلدان الآسيوية

تناول اللقاء بين الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون الاقتصادية السيد رضا السعيدي الماليزي "أماني" للاستشارات والاستثمار الدكتور محمد داود بكر بمعية وفد مرافق له اليوم بقصر الحكومة بالقصبة رئيس المجمع بين سبل التعاون مع البلدان الآسيوية على غرار ماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان والصين في عدد من المجالات الحيوية تهم بالخصوص نقل التكنولوجيا وتطوير البنية الأساسية وإقامة مشاريع في مجال الطاقات المتجددة وتثمين النفايات والبيئة.

 

وتم بالمناسبة التطرق إلى الإمكانيات التي تتيحها الصناديق الاستثمارية الآسيوية بالشراكة مع الصناديق السيادية التونسية (مثل صندوق الودائع والأمانات) لإنجاز مشاريع استثمارية مشتركة في كافة المجالات التي تتطلب نقل التكنولوجيا المتطورة وتكوين "محفظة استثمارات" مشتركة تجمع بين الاستثمار المحلي والأجنبي كما تم بالتوازي تبادل الآراء حول مشروع قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقانون الاستثمار في الطاقة المتجددة وقطاع المالية الإسلامية والصيغ القانونية والترتيبية لتشبيك العلاقة وتنويع الشراكات.

وأبدى رئيس المجمع الماليزي "أماني" للاستشارات والاستثمار رغبته في فتح فرع يتولى إدارة أنشطة المجمع بتونس ومن خلاله يتم تنسيق هذه الأنشطة بمنطقة شمال افريقيا

العريض: الدستور والهيئة المشرفة على الانتخابات والتوافق حول الحكومة الجديدة هي مسارات ثلاثة لا تنفصل

14 الخميس نوفمبر 2013
العريض: الدستور والهيئة المشرفة على الانتخابات والتوافق حول الحكومة الجديدة هي مسارات ثلاثة لا تنفصل

أكد رئيس الحكومة السيد علي العريض أن الحوار الوطني مازال مستمرا رغم بعض الصعوبات التي تعترضه وأن الحكومة تشجعه وتعمل ما في وسعها على انجاحه وتلتزم بتنفيذ ما سيتم التوصل إليه من التوافقات التي من شانها أن ترجع ثقة كافة الأطراف في المستقبل وتجنب البلاد كثيرا من المزايدات والتجاذبات مؤكدا أن الحوار الوطني يتلخص في ثلاثة عناصر متلازمة جوهرها أن تكون أكثر وضوحا في المستقبل من ذلك تمكين البلاد من دستور ومن هيئة مستقلة تشرف على الانتخابات المرتقبة وحكومة متوافق عليها تسير شؤون البلاد كامل المرحلة المقبلة إلى أن يتم تتويجها بانتخابات حرة ونزيهة.

 

وذلك في تصريح إلى وسائل الإعلام خلال مشاركته في افتتاح أشغال منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصال للجميع 2013 بالحمامات وأوضح السيد علي العريض أن العناصر الثلاثة لا يمكن أن تنفصل عن بعضها البعض باعتبار أن كل واحدة منها هي جزء من الحل مضيفا أن موعد الاستقالة المعلن عنه هو أمر ليس مطروحا في الوقت الراهن وأن الحكومة لم تأت بها المعارضة لتخرجها المعارضة إلا بتحقيق تلازم المسارات لتصبح بذلك استقالة الحكومة جزءا كما تم الاتفاق عليه في ألحوار ملاحظا أن محاولة بعض الأطراف الخروج إلى الشارع للمطالبة بهذه الاستقالة هو أمر غير جديد باعتبار أن هذه الأطراف هي نفسها التي ما انفكت منذ انتخابات 23 أكتوبر 2011 تطالب بإسقاط النظام والصدام معه مضيفا أن الحكومة الحالية لم تأت بها أطراف معينة لتخرجها أية جهة باعتبارها تسير وفق المؤسسات التي أنشأها الشعب التونسي واختارها،والحوار الوطني نفسه يحترم هذا الجانب في الوقت الذي يشتغل فيه لتحقيق التوافقات المنشودة.

 

وأضاف رئيس الحكومة أن كل محاولات فرض الرأي أو إثارة البلبلة والفوضى لا تخدم ابدا مصالح البلاد ويعدّ خروجا عن دائرة الحوار الوطني وعن نطاق التوافقات معربا عن الأمل في أن يواصل الشعب العمل والجد وأن يكون يقظا خاصة تجاه خطري الإرهاب والفوضى الذين بيـّن أنهما عنصران سلبيان يعملان ضد مصلحة البلاد مضيفا أن العمل يجري على مدار الساعة لتمكين البلاد من إفشال كل المساعي الإرهابية والفوضوية التي من شانها أن تعرقل المسار الانتقالي داعيا مختلف الأطراف إلى التحلي بأعلى درجات الوطنية وتقديم مصلحة البلاد للوصول إلى توافقات تحظى برضاء الجميع.

 

ولفت رئيس الحكومة النظر إلى أن الحكومة ركزت على إعداد مشروع ميزانية سنة 2014 التي أكد أنها ميزانية اجتماعية بامتياز وذلك عكس ما يقال عنها في الإعلام وتأتي للارتقاء بالطبقات الفقيرة ودعم الطبقة الوسطى في نفس الوقت الذي تفتح فيه آفاقا واسعة للاستثمار مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار سعي الدولة إلى النهوض بأوضاع الفئات الضعيفة والهشة في اتجاه تكريس الأهداف التي قامت عليها الثورة وأنه تم التركيز فيكل الإصلاحات على محور أساسي هام وهو العدالة الاجتماعية والعدالة بين الجهات والفئات.

 

وكشف رئيس الحكومة عن الإصلاحات التي تمت في مجال الاستثمار والتي ضُمّنت في المجلة الجديدة المنظمة للقطاع ملاحظا أن الهدف الأساسي هو تشجيع المستثمرين وتسيير عملية الاستثمار وتكريس شفافية المعاملات صلب القطاع معتبرا أن الحوافز والتشجيعات الجديدة لا تعني بالضرورة التفريط في مقدّرات وأملاك الدولة لأي مستثمر بل غرضها التشجيع على الاستثمار من خلال تبسيط الاجراءات مبينا أن إصلاحات جذرية أدخلت على منظومة الصفقات العمومية التي كانت مدخلا من المداخل الكبرى للفساد والاستبداد وحرمان الناس، هذه الإصلاحات جوهرها إرساء مبادئ الشفافية واستقلالية اللجان التي تنظر في الصفقات المطروحة إلى جانب إقرار قانون متعلق بالطاقة من شانه أن يضمن توازن الميزان الطاقي للبلاد بالتوازي مع ترشيد منظومة دعم المحروقات بما يفتح آفاقا واعدة نحو استخدام الطاقات المتجددة ويوفر على البلاد نفقات كبيرة ويحررها من التبعية في مجال الطاقة.

 

وأكد رئيس الحكومة أن العالم يتابع الثورة التونسية باهتمام بالغ في إطار تقدم مسارها الانتقالي وانجاز دستورها وتنظيم الانتخابات وحرص الشعب التونسي على إنشاء دولة مدنية وحل المشاكل بالطرق الديمقراطية قائلا إن هذا ما نشتغل عليه جميعا ونمضي فيه قدما، وبالنسبة للصورة الاقتصادية والاجتماعية هناك هناك مبالغة في تضخيم صورة الإرهاب والخوف والفوضى مما يعرقل جلب الكثير من المستثمرين مؤكدا انه رغم ما يشاع فان تونس تظل الدولة الأولى التي تحقق نسبة تشغيل عالية استنادا إلى الإحصائيات الرسمية، وأضاف انه خلال الشهر الماضي تمكنت تونس من تقليص نسبة البطالة بـ 0.2 بالمائة مختتما بالقول إن الدولة ستدعم المستثمرين وستوفر المناخات الضرورية بإنجاح المشاريع الاستثمارية خدمة للمشهد الاقتصادي والاجتماعي.

علي العريض: تونس تمكنت من التقليص في معدل البطالة بثلاث نقاط منذ اندلاع الثورة

17 الثلاثاء سبتمبر 2013

إثر افتتاحه صباح اليوم أشغال الندوة الاقتصادية المتوسطية حول موضوع"التشغيل والتنمية المحلية"، أدلى رئيس الحكومة السيد علي العريض بتصريح إلى وسائل الإعلام حدّد فيه أهم مقومات النجاح في برامج التشغيل والتنمية ومحاصرة البطالة، مبينا أن التشغيل يعدّ قضية رئيسية بالنسبة لكل البلدان وبالخصوص البلدان التي شهدت ثورة على غرار تونس  وأن البطالة والتفاوت الجهوي والفقر كانت من أهم أسباب الثورة.

وأوضح السيد علي العريض أن موضوع التشغيل مرتبط زيادة على النجاح السياسي والأمني بصفة عامة بعدة عوامل:

- اولها القدرة على جلب الاستثمار سواء أكان عموميا أو خاصا عبر الانفاق العمومي والمبادرات الخاصة للمؤسسات وللتونسيين في الداخل والخارج.  

- أما الثاني فهو تكوين الموارد البشرية تكوينا على قاعدة سليمة عبر تطوير برامج التعليم والتكوين بمختلف اصنافه وكل الوسائل المساعدة على ان يكون المتخرّجون على درجة كبيرة من الكفاءة بما يلبي حاجيات سوق الشغل محليا وإقليميا ودوليا.

- وثالث شرط هو تسهيل عملية الاندماج في سوق الشغل من خلال عدد من الآليات أهمها مساعدة الشباب على الانتصاب للحساب الخاص وطرق التمويل.
 
- والرابع يتجسد في استغلال الفرص المتاحة بين الدول وتسهيل عملية حصول التونسيين على الفرص الكاملة في الفضاء الإقليمي والدولي،موضحا أن هذا العنصر يعدّ من العناصر الأساسية التي تشتغل عليها الدولة.

واختتم رئيس الحكومة بالتأكيد على أن تونس تتقدم رغم ما تحتاجه من جهود سيما في المجال السياسي لتحقيق توافق يساعد على تقدم  بالمسار الانتقالي والمجال الامني ومحاصرة البطالة مبرزا أن تونس تمكنت من التقليص في معدل البطالة بثلاث نقاط منذ اندلاع الثورة رغم كل الظروف المحلية والدولية.

رئيس الحكومة يقوم بزيارة إلى مدرسة ابتدائية بولاية منوبة

16 الاثنين سبتمبر 2013

بمناسبة العودة المدرسية، أدى رئيس الحكومة السيد علي العريض صباح اليوم زيارة فجئية الى المدرسة الابتدائية بمنطقة بورقيبة من معتمدية المرناقية الراجعة بالنظر إلى المندوبية الجهوية للتعليم بولاية منوبة مرفوقا بعدد من الاطارات السامية بوزارة التربية ووالي الجهة.

وقال رئيس الحكومة في تصريح له إن هذه الزيارة تأتي في إطار الإطلاع على ظروف انطلاق العودة المدرسية والتعرف على الصعوبات التي تعترضها،معبرا عن سعادته بالجلوس الى جانب زهور وزهرات هذه المدرسة ومشاركتهم فرحتهم في أول أيام العودة.

وأوضح السيد علي العريض أنه استمع من الاطار التربوي والإداري بالمدرسة الى مشاغلهم، واطلع على النقص المسجل بالمدرسة على مستوى التجهيزات البيداغوجية وأدوات العمل وحالة المدرسة من حيث التهيئة والصيانة، آذنا في هذا الاطار بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لتجاوز الاشكاليات الحاصلة في هذا المستوى.

من جهة أخرى، عاين رئيس الحكومة النقص الحاصل في عدد المدرسين بالمدرسة الابتدائية بـبورقيبة  قائلا إن هذه السنة الدراسية تعدّ الاضعف  في ولاية منوبة مقارنة بالسنوات الفارطة من حيث عدد المعلمين، موضحا أن الأيام القليلة القادمة ستشهد التحاق عدد منهم بمؤسساتهم التربوية بما يمكن من تلافي الشغورات المسجلة.

وفي ختام زيارته، أكد رئيس الحكومة أهمية الاعتمادات المالية والطاقات البشرية التي تخصصها وزارة التربية سنويا لفائدة المؤسسات التربوية بالإضافة الى برامج التأهيل والتكوين من اجل تامين أوفر حظوظ النجاح لكافة التلاميذ في مختلف الجهات.

 

رئيس الحكومة يتسلم التقرير السنوي للموفق الاداري

14 السبت سبتمبر 2013

تسلم رئيس الحكومة السيد علي العريض صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة من الموفق الاداري السيد أحمد عظوم التقرير السنوي لهذه المؤسسة لسنة  2012.

وافاد السيد أحمد عظوم في تصريح صحفي بان اللقاء كان مناسبة  اكد فيها رئيس الحكومة على ضرورة أن تقوم مؤسسة الموفق الاداري بمهامها على أكمل وجه لما تشكله من رافد من روافد دولة القانون والمؤسسات والحوكمة الرشيدة.

واضاف السيد احمد عظوم انه خرج بانطباع جيد من هذه المقابلة باعتبار ان السيد رئيس الحكومة شدد على ضرورة أن تستعيد مؤسسة الموفق الاداري فاعليتها ودورها في تقريب وجهات النظر بين الادارة والمتعاملين معها مؤكدا على أن هذه المقابلة هي فاتحة لمستقبل واعد لهذه المؤسسة والبلاد عموما.

كما اوضح السيد احمد عظوم  بانه وجد كل التفهم والدعم من قبل السيد علي العريض حيث تم التطرق خلال هذه المقابلة الى عديد الجوانب خاصة ما يتعلق بسير العمل والآفاق المستقبلية لمؤسسة الموفق الاداري.

رئيس الحكومة: مسؤوليّتنا تفرض علينا عدم تسليم البلاد للمجهول والفراغ

6 الجمعة سبتمبر 2013
رئيس الحكومة: مسؤوليّتنا تفرض علينا عدم تسليم البلاد للمجهول والفراغ

أكد رئيس الحكومة السيد علي العريض على هامش اشرافه صباح اليوم على المؤتمر الاقليمي الأول للأشخاص الصم العرب بتونس بأنه رئيس لحكومة كل التونسيين وأنه مسخر كل وقته وجهده خدمة لعموم التونسيين موضحا أنه ليس من الحكمة أو من المسؤولية تسليم البلاد للمجهول والفراغ لأن ذلك هو واجبنا الوطني والقانوني. وأبرز أنه إذا ما دعت مصلحة البلاد الى استقالة الحكومة فان ذلك سيكون اليوم قبل الغد وانه على أتمّ الاستعداد للتضحية بكل شئ.

كما دعا رئيس الحكومة كل المنظمات الاجتماعية وكلّ الجمعيّات المدنيّة المشاركة في الحوار أو الراعية أو الدّاعمة له بان تواصل حوارها وأن تتوافق حول ما فيه مصلحة البلاد.

وأفاد السيّد علي العريّض بان الحكومة  تشتغل، وهي تشتغل على جميع المستويات والمجالات متسائلا في هذا الإطار اذا ما وقع شل السلطة التشريعية المتمثلة في المجلس الوطني التأسيسي وترك جزء كبير من المجتمع المدني والمجتمع السياسي منشغل بالأمور السياسية فمن سيعتني بالأمن والتنمية الجهوية والتشغيل والاستعدادات للعودة المدرسيّة والجامعيّة والصحّة.

وأوضح رئيس الحكومة في هذا الاطار بان الحكومة من واجبها أن تعمل وان تشتغل بالتوازي مع ضرورة ان تواصل الأطراف الاجتماعية والسياسية الحوار الوطني مؤكدا بأن هذا  الحوار لم يصل الى طريق مسدود بل هناك حوارات ثلاثية ورباعية مازالت تشتغل وهي تحاول ان تتوصل إلى توافقات بين كل الأطراف.

وأبرز السيد علي العريّض ان هذه التوافقات رهينة ان تتخلى بعض الأطراف عن نزعة الاعاقة وتوتير الأوضاع وحماية الذين يقطعون الطرق والمتاجرة بأبناء الوطن وبضرب الاقتصاد بكثرة الاضرابات العشوائية ومنع الانتاج والعمل وتحميل الآخرين كل البلاءات بدل التعاون معهم، مضيفا بان الخروج من هذه التجاذبات رهين وجود استعدادات من طرف الجميع والتحلي بقدر من الموضوعيّة والتعامل بالأساليب السلميّة والمدنيّة والتي تعد سمة الدولة المدنيّة والديمقراطية والتخلّي عن منطق الممثل الشرعي الوحيد والناطق الرسمي باسم الشعب التونسي.

وبين السيّد علي العريّض بأن  إذا ما تخلى الجميع عن هذه الممارسات فيمكن عندها الذهاب إلى الانتخابات ومواجهة التحديّات الاقتصاديّة والاجتماعيّة مشيرا على مراهنته من جهة على وعي الشعب التونسي والمسؤولية التي يتحلى بها الغالبيّة السّاحقة  من الأطراف همهم الوحيد مصلحة البلاد.

 

علي العريض يطلع على نسق استعدادات المنتخب الوطني لكرة القدم

5 الخميس سبتمبر 2013
علي العريض يطلع على نسق استعدادات المنتخب الوطني لكرة القدم

اطلع رئيس الحكومة السيد علي العريض مساء اليوم بالملعب الفرعي للمركب الرياضي برادس على نسق استعدادات المنتخب الوطني لكرة القدم مباراته أمام نظيره منتخب الراس الأخضر يوم السبت  07 سبتمبر القادم في إطار التصفيات الافريقية المؤهلة لكاس العالم لكرة القدم البرازيل 2014.

وكان رئيس الحكومة مرفوقا بوزير الرياضة السيد طارق ذياب والمستشار المكلف بالرياضة السيد أحمد قعلول ورئيس الجامعة التونسية لكرة القدم السيد وديع الجريئ. وتوجه رئيس الحكومة بالمناسبة بكلمة إلى اللاعبين والإطار الفني والطبي والإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم راجيا أن تكون هذه الزيارة دفعا معنويا هاما للنخبة الوطنية لمزيد البذل والعطاء ودافعا لأكثر تركيز في المباراة أمام منتخب الرأس الأخضر موضحا ان تونس لها رصيد وانجازات هامة في المحافل الدولية في الرياضة عموما وخاصة في مجال لكرة القدم وهو ما يجب المحافظة عليه وتدعيمه قائلا إنني متأكد أن الفريق الوطني لن يبخل في بذل الجهد لرفع راية تونس وتشريف العرب والأفارقة في هذا المحفل الدولي الهام.

وأكد السيد رئيس الحكومة أهمية الرياضة وكرة القدم مبينا أنها رسالة بالغة الأهمية لدى الشباب وكانت ولازالت محضنة للأخلاق والتربية والروح والتقارب بين الشعوب والتعارف موضحا اهمية عدم اغراقها في مجالات البزنس والمال والأعمال رغم تأثيرها حتى لا تسقط اهدافها النبيلة قائلا إن المال اضافة وليس هو الاصل في مجال الرياضة عموما. ودعا رئيس الحكومة اللاعبين والاطار الفني والطبي والإداري إلى المزيد من التركيز والبذل في هذا اللقاء وغيره قائلا "إن الفرد في خدمة المجموعة، وأنتم محل ثقة من الشعب التونسي وأهل لذلك وقادرون على تشريف بلادنا في مثل هذه المنافسات مع عمالقة العالم في كل مجال بالتوازي مع المحافظة على الرصيد الكروي الثري لتونس والمكاسب، وهذا ليس بالصعب عليكم وعلى التونسيين".

 

الصفحات

Subscribe to RSS - علي العريض