علي العريض

رئيس الحكومة: تتوالى الحكومات ويتعاقب الأشخاص وتبقى تونس

9 الخميس جانفي 2014
تتوالى الحكومات ويتعاقب الأشخاص وتبقى تونس

قدّم رئيس الحكومة السيّد علي العريّض بعد ظهر اليوم بقصر الرئاسة بقرطاج استقالة حكومته إلى رئيس الجمهوريّة السيّد محمد المنصف المرزوقي الذي كلّفه بمواصلة مهامّه إلى حين تكليف السيّد مهدي جمعة بتشكيل حكومته ونيلها الثقة من المجلس الوطني التأسيسي.

وأكد السيّد علي العريّض أن الحكومة ستواصل أعمالها بكامل صلاحيّاتها التي يضبطها القانون المنظّم للسلط العموميّة إلى حين استكمال تشكيل الحكومة الجديدة والمصادقة عليها موضّحا أن تسليم الاستقالة يأتي في وضع عام جيّد على كافة المستويات وأن بعض الأمور الجزئيّة تم توظيفها للتشويش على احتفالات الشعب التونسي بثورته.

 

 

ووجّه رئيس الحكومة تحيّاته الخالصة لكافة وحدات الأمن والجيش على ما يبذله عناصرها من مجهودات جسيمة لتحقيق الاستقرار واستتباب الأمن ومجهوداتهم في إطار المعركة ضدّ مظاهر العنف والإرهاب مضيفا أن هناك صرامة في تطبيق القانون ضدّ الإرهاب أو الفوضى وأننا اليوم نلاحق المتجاوزين ولسنا في موقع دفاع.

وذكر السيّد علي العريّض أنه تعهّد منذ فترة أن تتزامن استقالة الحكومة مع توضيح الرؤية والاطمئنان على مستقبل البلاد وتصبح على وشك الدخول إلى مرحلة جديدة تتمثّل في قرب الانتهاء من إعداد الدستور والتوافق على الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات واستكمال تشكيل الحكومة الجديدة بما يفضي إلى انتخابات حرّة وشفافة تؤدي إلى تركيز مؤسّسات قارّة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني.

السفير الامريكي يؤكد استعداد الولايات المتحدة مواصلة دعم المسار الديمقراطي في تونس

6 الاثنين جانفي 2014
السفير الامريكي يؤكد استعداد الولايات المتحدة مواصلة دعم المسار الديمقراطي في تونس

أكد السفير الأمريكي استعداد الولايات المتحدة مواصلة دعم المسار الديمقراطي في تونس وذلك خلال اللقاء الذي جمعه اليوم برئيس الحكومة السيّد علي العريّض بقصر الحكومة بالقصبة

وتناول اللقاء العلاقات الثنائيّة بين البلدين كما تبادلا وجهات النظر حول استكمال استحقاقات المرحلة الانتقاليّة ونجاح الحوار الوطني.

أهم النقاط الواردة في كلمة رئيس الحكومة بمناسبة المصادقة على ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2014

30 الاثنين ديسمبر 2013
أهم النقاط الواردة في كلمة رئيس الحكومة بمناسبة اختتام مداولات المجلس الوطني التـأسيسي ومصادقته على ميزانية الدولة  وقانون المالية لسنة 2014

قانون المالية لسنة 2014 شهد نقاشا ثريا ومعمقا والميزانية حضيت بأكبر اهتمام وأعمق نقاش والتفاعل الايجابي وإعداد الردود هو مظهر من مظاهر الديمقراطية التي تتعمق وتترشد يوما بعد يوم.

لقد عملنا منذ تسعة أشهر ومازلنا في ظروف صعبة وطنيا وإقليميا ودوليا، فنحن نخوض حربا على الإرهاب وأخرى على التهريب وصراعا مع الفوضى والانفلات وجهودا مضاعفة لحماية حدودنا.

نعيش مناخا سياسيا وإعلاميا فيه التوتر والتجاذب، فيه الكثير من الحرية ولكن تنقصه الموضوعية وأحيانا حتى المسؤولية.

نرحب بالنقد والتقييم والمبادرات سواء التي صدرت عن السادة النواب أو عن الأحزاب أو المنظمات، ونستفيد منها ونتفاعل معها ايجابيا.

ديمقراطيتنا الوليدة لم تخل من بعض الظواهر السلبية من ذلك تجاوز النقد إلى التجريح والتجييش السياسي والاجتماعي الإيديولوجي الذي يلجأ إليه البعض.

احتاجت بلادنا ومازالت إلى قوى سياسية واجتماعية ومدنية تعلي المصلحة الوطن وتساهم في مجهود البناء والإصلاح باقتراح حلول برامج للبطالة والتنمية بدل الاكتفاء بالنقد والتحريض.

أهيب بكل التونسيين، بكل الإعلاميين إلى نشر ثقافة المحبة والتواصل والاحترام بين الجميع، أهيب بهم إلى صيانة الوحدة الوطنية ودعمها، إلى الهدوء السياسي والاجتماعي والإعلامي.

تونس تحتاج إلى شيء من الوقت لتتحصّن ضد مخاطر الإرهاب ومخاطر الاستبداد ومخاطر الانفلات حتى تشق طريقها للديمقراطية بثبات ضمن الدول الديمقراطية وهي الأقدر على تحقيق التنمية والعدالة واحترام حقوق الإنسان.

لنواصل الطريق متحدين في السرّاء والضراء مجتهدين في العمل، متيقظين لما يدور حولنا واثقين في أنفسنا وفي قدرتنا على تحقيق الحرية والتنمية والعدالة الاجتماعية وفي هذا كسب لحاضرنا وتأمين لمستقبلنا.

في لقاء رئيس الحكومة بالوزير الأول الجزائري: فيفري القادم اجتماع اللجنة الكبرى المشتركة، وارتياح للتعاون الأمني

29 الأحد ديسمبر 2013
في لقاء رئيس الحكومة بالوزير الأول الجزائري: فيفري القادم اجتماع اللجنة الكبرى المشتركة، وارتياح للتعاون الأمني

استقبل رئيس الحكومة السيد علي العريض بالجناح الرئاسي لمطار تونس قرطاج الوزير الأول الجزائري السيد عبد المالك سلال قادما من ليبيا في زيارة قصيرة الى تونس رفقة وفد حكومي جزائري يضم كلا من وزراء الداخلية والجماعات المحلية والخارجية والطاقة والمناجم وكاتب الدولة المكلف بالشؤون المغاربية والافريقية وذلك بحضور وزير الصناعة ورئيس الحكومة المرشح السيد مهدي جمعة وكلا من وزراء الدفاع السيد رشيد الصباغ والداخلية السيد لطفي بن جدو والخارجية السيد عثمان الجرندي والعدل السيد نذير بن عمو وكاتب الدولة المكلف بالطاقة والمناجم السيد نضال الورفلي.

وصرح رئيس الحكومة أن اللقاء شكل فرصة لاستعراض العلاقات المتميزة بين تونس والجزائر مؤكدا انها عريقة وصريحة وشاملة وأن البلدين بصدد تطويرها باستمرار.

من جانبه كشف الوزير الأول الجزائري أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع اللجنة الكبرى المشتركة التونسية الجزائرية في الأسبوع الأول من شهر فيفري المقبل ستتوج بقرارات وصفها بجد ايجابية للبلدين، وشدد على أن الجزائر لا تتدخل في الشأن التونسي معربا عن ثقته بأن الأمور تتجه الى الحل النهائي.

وذكر السيد عبد المالك سلال أن الملف الأمني كان محل اهتمام خلال اللقاء حيث تم التطرق الى مسألة تأمين الحدود المشتركة مؤكدا أن أمن تونس من أمن الجزائر.

 

 

علي العريض أمام نواب التأسيسي، تأجيل الميزانية فيه تعطيل مصالح البلاد

25 الأربعاء ديسمبر 2013
علي العريض أمام نواب الشعب، تأجيل الميزانية فيه تعطيل مصالح البلاد

في مستهل تقديم بيان الحكومة حول قانون المالية لسنة 2014 صباح اليوم بالمجلس الوطني التاسيسي اوضح رئيس الحكومة السيد علي العريض انه تلقى طلبا بتأجيل النظر في ميزانية 2014 الى بداية السنة القادمة إلا انه بعد درس هذا الخيار واستشارة الخبراء والتشاور داخل الحكومة تبين ان التأخير فيه مضار كثيرة وليس فيه منفعة.

وأضاف رئيس الحكومة ان قوانين البلاد تفرض مناقشة الميزانية والمصادقة عليها قبل نهاية كل عام ولم يسبق ان لجانا الى خيار التأجيل ولو مرة واحدة في تاريخنا مشيرا الى انه حتى في سنة 2011 حين تسلمت الحكومة المنتخبة مهامها في 23 ديسمبر تم احترام القانون وعرض الميزانية على المصادقة في موعدها ثم تم تقديم ميزانية تكميلية في غضون 2012.

كما نبه رئيس الحكومة من الاستتباعات القانونية والإدارية الممكنة في حال تم اختيار تمشي التأخير مؤكدا ان الادارة التونسية لم تتعود على هذا الاجراء الذي من شانه ايقاف صرف ميزانية التنمية وايقاف تنفيذ المشاريع التنموية ويصبح دورها مقتصرا على صرف الاجور.

 

وأكد السيد علي العريض ان هذا الخيار سيطرح العديد من الاشكاليات وسيوجه رسالة سلبية عن صورة تونس داخليا وخارجيا لا تتماشى مع ما تم تحقيقه خلال المرحلة الانتقالية معربا عن امله في ان يستقبل التونسيون العام الجديد وقد وفقنا في تشكيل حكومة جديدة وصادقنا على الدستور وأنجزنا الميزانية وهكذا نبدا السنة الجديدة بتفاؤل وبتوجيه رسائل ايجابية حول مسار الثورة التونسية المجيدة.

 

كلمة علي لعريض رئيس الحكومة كاملة حول قانون المالية لسنة 2014 أمام نواب المجلس التأسيسي

 

 

بيان الحكومة حول قانون المالية لسنة 2014
Présidence du gouvernement tunisien - Alkasbah

الحكومة رصدت اعتمادات جملية للتنمية بقيمة 5600 مليون دينار

25 الأربعاء ديسمبر 2013
الحكومة رصدت اعتمادات جملية للتنمية بقيمة 5600 مليون دينار

اكد رئيس الحكومة على استمرار جهود إصلاح منظومة الدعم بترشيدها والضغط على نفقاتها بالتوازي مع حماية القدرة الشرائية وتوجيه الدعم نحو مستحقّيه الفعليّين والترفيع في التحويلات الموجهة إلى الفئات الضعيفة في حدود 407 م.د ودعم المحروقات والكهرباء في حدود 2500 م.د ودعم النقل في حدود 385م.د قائلا إن الحكومة رصدت اعتمادات جملية للتنمية بقيمة 5600 م د مقابل 4800 م د سنة 2013 وهو ما يعادل حوالي 24 بالمائة من مجموع النفقات.​

كما بيّن رئيس الحكومة السيد علي العريض أن الاصلاحات الهيكلية والجذرية سيما المتصلة بملفات الاصلاح الجبائي والدعم والاستثمار والمشاريع في الجهات تتطلب مدة أطول و هي مرتبطة بالاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي سيما و اننا في ظرف محلي ودولي عرف عديد العراقيل وقد شدد السيد علي العريض أهمية مصارحة الشعب بهذه الحقائق وبأهمية دعم الفئتين الفقيرة والوسطى مبرزا تواصل البرامج والدراسات المستقبلية الرامية إلى مراجعة منظومة الدعم وقانون الاستثمارات وقانون الطاقات والسعي نحو تنويع مصادر الطاقة.

كما وضح رئيس الحكومة أن الاشكاليات الادارية الجهوية والاضطرابات الاجتماعية والأمنية والعقارية والنقص في المقاولات على المستوى الجهوي من ابرز العراقيل اعترضت انجاز مشاريع التنمية الجهوية سنتي 2012 و 2013 مشيرا إلى أن نسب التعهد بالمشاريع تقدمت أشواطا هامة خلال سنتي 2012 و2013.

وحول مسألة اصلاح منظومة الصناديق الاجتماعية اشار رئيس الحكومة إلى أن النظر في هذه المنظومة يتطلب مدة زمنية كافية مرتبطة بالاستقرار ومعنية بمشاركة كل الاطراف المتدخلة لضمان حسن نجاعة عملية الاصلاح.

التوصيات المنبثقة عن المجلس الوزاري المضيّق حول القطاع السّياحي بالجنوب الغربي

20 الجمعة ديسمبر 2013

انعقد اليوم الخميس 19 ديسمبر 2013 بقصرالحكومة بالقصبة مجلس وزاري مضيّق برئاسة السيّد رئيس الحكومة علي لعريّض خصّص للنظر في الإجراءات المقترحة للنهوض بالقطاع السياحي بالجنوب الغربي.

 

وقد أقرّ المجلس جملة من التوصيات تتمثّل أهمّهـا فـــي :

 

  • الموافقة المبدئيّة على الخطة الاستعجاليّة المقدّمة من قبل وزارة السّياحة لإنقاذ القطاع السّياحي بالجنوب الغربي على أن يتمّ التدقيق في مصادر وقيمة التمويل الخاصّة بكلّ عنصر بالتنسيق بين وزارات التنمية والتعاون الدولي والماليّة والسّياحة والوزارات المعنيّة بالتدّخلات الواردة بالخطّة مع التأكيد على تشريك ممثلين عن ولايتي قبلـي وتـوزر.

 

  • إحداث لجنة مصغّرة في مستوى رئاسة الحكومة تتولّى مزيد تدقيق الصيغة القانونيّة المقترحة لتكفّل الدولة بمساهمة الأعراف في الضمان الاجتماعي للفترة 1999-2008 وذلك بالنسبة لمؤسّسات وكالات الأسفار المعنيّة بالإجراء المقترح.

 

  • تكوين لجنة متعدّدة الاختصاصات لدراسة ملفّ "دارشريّط" واقتراح الحلول الكفيلة بتذليل الصعوبات التي تعترض هذه المؤسّسة.

النهوض بالقطاع السّياحي بالجنوب الغربي

20 الجمعة ديسمبر 2013
النهوض بالقطاع السّياحي بالجنوب الغربي

أقرّ مجلس وزاري مضيّق خصّص للنظر في الإجراءات المقترحة للنهوض بالقطاع السياحي بالجنوب الغربي جملة من التوصيات تتمثّل أهمّهـا في:

  • الموافقة المبدئيّة على الخطة الاستعجاليّة المقدّمة من قبل وزارة السّياحة لإنقاذ القطاع السّياحي بالجنوب الغربي على أن يتمّ التدقيق في مصادر وقيمة التمويل الخاصّة بكلّ عنصر بالتنسيق بين وزارات التنمية والتعاون الدولي والماليّة والسّياحة والوزارات المعنيّة بالتدّخلات الواردة بالخطّة مع التأكيد على تشريك ممثلين عن ولايتي قبلـي وتـوزر.
  • إحداث لجنة مصغّرة في مستوى رئاسة الحكومة تتولّى مزيد تدقيق الصيغة القانونيّة المقترحة لتكفّل الدولة بمساهمة الأعراف في الضمان الاجتماعي للفترة 1999-2008 وذلك بالنسبة لمؤسّسات وكالات الأسفار المعنيّة بالإجراء المقترح.
  • تكوين لجنة متعدّدة الاختصاصات لدراسة ملفّ "دارشريّط" واقتراح الحلول الكفيلة بتذليل الصعوبات التي تعترض هذه المؤسّسة.

وقد انعقد المجلس الوزارى المضيّق برئاسة السيّد رئيس الحكومة علي لعريّض يوم الخميس 19 ديسمبر 2013 بقصر الحكومة بالقصبة

علي لعريض: نجاحنا في تثبيت مكسب الحرية يُلزِمُنا جميعا بتدارك التعثر في تحقيق مطلب الكرامة

17 الثلاثاء ديسمبر 2013
علي لعريض: نجاحنا في تثبيت مكسب الحرية يُلزِمُنا جميعا بتدارك التعثر في تحقيق مطلب الكرامة

بسم الله الرحمن الرحيم

تحية احترام لكل التونسيات والتونسيين في داخل البلاد وخارجها
تحية اجلال لشهدائنا الأبرار وعائلاتهم من التحرير الى الثورة
تحية تقدير لكل جرحى الثورة في الذكرى الثالثة لثورتنا المباركة ثورة الحرية والكرامة

نحيي اليوم ذكرى انطلاق الشرارة الأولى لثورتنا المباركة من مدينة سيدي بوزيد لتسري بعد ذلك بسرعة في كامل مدن وجهات الجمهورية ثم ليتسع مداها في وقت سريع أيضا لتطلق ثورات الربيع العربي.

تأتي هذه الذكرى العزيزة وقد نجحنا جميعا في عديد الاختبارات وتجاوزنا الكثير من المشاكل ونحن اليوم أكثر استعدادا لمواصلة مسيرتنا المباركة من أجل استكمال الانتقال وبناء الديمقراطية وتحقيق التنمية وإرساء دعائم تونس التي حلمنا بها جميعا والتي اتاحت لنا الثورة فرصة المساهمة في بنائها وتوريثها لأبنائنا وأحفادنا وهي أحسن حالا ممّا ورثناها عن آبائنا وأجدادنا.

تأتي هذه الذكرى وقد تقدّمت ديمقراطيتنا الناشئة خطوات مقدّرة في تثبيت مكسب الحرية وتوسيعه بنص الدستور الجديد ولايزال أمامنا حفظه وعصمته من خلال القضاء على خطر الفوضى والعنف والإرهاب لتستوي المعادلة بين الحرية واحترام القانون.

تأتي هذه الذكرى وبلادنا اكثر عزما في مقاومة الارهاب ومحاولات اجهاض المسار والانقلاب على الثورة بفضل يقظة جيشنا وقوات أمننا الوطنيين الذين لم يبخلوا بتقديم أرواحهم وأجسادهم فداء للوطن وحماية للثورة ومسارها. تحية إجلال وإكبار لشهدائنا وجرحانا من الجيش ومختلف الاسلاك الامنية.

يحقّ لنا اليوم أن نفرح جميعا وقد نجحت نخبنا السياسية والمدنية في تثبيت قيمة الحوار كآلية لتجاوز المشاكل والعقبات وتعزيز الشرعية الانتخابية التي أفرزتها انتخابات 23 أكتوبر بشرعية توافقية هي اليوم علامة مميزة للثورة التونسية وتجربتنا في بناء الديمقراطية.

إنّ نجاحنا في تثبيت الحريّة للتونسيات والتونسيين يلزمنا جميعا في الحكم والمعارضة والمجتمع المدني أن نضاعف الجهود من أجل تدارك التعثّر في مطلب الكرامة الذي لا تزال الفئات الملتفّة حوله من جهات محرومة وعاطلين عن العمل وشباب ونساء وعائلات معوزة تنتظر المزيد من الاجراءات والمعالجات النوعية بسرعة ونجاعة أكثر تنقل واقعها نحو الأحسن وتفتح أمامها المستقبل نحو الأفضل. فلامجال في تونس الثورة أن يقايض أحد شعبها بالكرامة مقابل تنازله عن الحرية، كما لامجال لأن تستمر معارك الحرية من دون ضبط على حساب الملفات الكبرى للبلاد الأمنية والاجتماعية والاقتصادية.

أخواتي، أخوتي

لتكن هذه الذكرى العزيزة فرصة لنا جميعا نجدد فيها عزمنا على تقوية اللحمة الوطنية والوقوف صفا واحدا متضامنا ومتآزرا في مسيرة بناء الديمقراطية والتنمية العادلة والشاملة مثلما كنّا صفّا واحدا في النضال ضد الديكتاتورية والاستبداد والظلم الاجتماعي.

ولا يجب أن ننسى أنّ العالم من حولنا يرقب تجربتنا في الانتقال الديمقراطي ويأمل أن تواصل شق طريقها نحو النجاح بإذن الله لتكتمل لها مآثر انطلاق الربيع العربي ومآثر نجاح الربيع العربي في زمن تبحث فيه شعوبنا العربية والاسلامية عن نجاح يفتح لها الأمل في التحرر والتنمية ويفتح للعالم نافذة جديدة من أجل عدالة أكثر في العلاقات الدولية.

نتمنىّ أن تأتي علينا الذكرى الرابعة للثورة وقد أنجزنا دستورا جديدا وانتخابات حرة وشفافة تعبر بهما تجربتنا إلى مرحلة الاستقرار والبناء.

"عاشت تونس حرة، مزدهرة وآمنة
تحية الى شعبنا الابي
والمجد لشهدائنا الأبرار
وتتواصل المسيرة"

كان مانديلا حاضرا في ذهني طوال فترة سجني وخاصة الانفرادي منه (13 سنة) واقترن حضوره بحضور الثبات والأمل في نيل الحرية

12 الخميس ديسمبر 2013
كان مانديلا حاضرا في ذهني طوال فترة سجني وخاصة الانفرادي منه (13 سنة) واقترن حضوره بحضور الثبات والأمل في نيل الحرية

بسم الله الرحمان الرحيم

عرف التاريخ الانساني العديد من الأشخاص الذين أنتجوا الأفكار الراشدة أو الذين صنعوا الأحداث والأعمال الجليلة.

ولكن عرف قلة نادرة جمعت بين انتاج الفكرة وبين تفعيلها وبذلك تحولوا من زعامات لأوطانهم الى زعامات للإنسانية قاطبة وتجاوزا حدود المكان والزمان، من بين هؤلاء العظماء يحتل الزعيم نيلسون مانديلا المكانة الأولى.

كان مانديلا حاضرا في ذهني طوال فترة سجني وخاصة الانفرادي منه (13 سنة) واقترن حضوره بحضور الثبات والأمل في نيل الحرية. كما ظل حاضرا بعد خروجي من السجن بوصفه عنوانا بارزا لتجاوز الأحقاد وبناء المصلحة الوطنية.

أشعر بالعزة والفخر لأن تونس كانت شعبيا ورسميا في مساندته والوقوف معه في نضاله ضد الميز العنصري.

"ماأروع أن يهدي انسان للعالم في حياته وفي مماته مثل هذه الثروة"

على لعريض
رئيس الحكومة التونسية

الصفحات

Subscribe to RSS - علي العريض