يوسف الشاهد في رده على تدخلات النواب: الحكومة ماضية في حربها على الفساد

21 الثلاثاء نوفمبر 2017

أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء اليوم في كلمته في ختام جلسة عامة بمجلس نواب الشعب خصصت لتقديم بيان الحكومة حول مشروعي قانونية المالية وميزانية الدولة لسنة 2018 ومناقشتهما، أن الحكومة ماضية في حربها على الفساد مشيرا إلى أنّ أهم مكون في هذه الحرب هو القضاء وأن ميزانية وزارة العدل وقع الترفيع فيها لأول مرة وتضمنت زيادة في أجور القضاة وتوفير اعتمادات للقطب المالي وغيرها من الاجراءات، التي قال إنها مؤشرات واضحة في عزم الحكومة على مقاومة الفساد.

وأضاف الشاهد أنه لا يمكن الخوض في القضايا المتعلقة بالفساد والتي تعهد بها القضاء لأنها تخضع لسرية الأبحاث.

وبخصوص الانتخابات البلدية قال الشاهد إن الحكومة وفّرت كل المستلزمات المنوطة بعهدتها من محاكم إدارية في الجهات واوامر حكومية واعتمادات مالية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، مشددا على ضرورة إنجاز هذا الاستحقاق الانتخابي المحلي وتعهد الحكومة بالموعد المتفق عليه لإجرائه.

وردا على استفسار يتعلق بسد الشغور في سلك المعتمدين، أقرّ رئيس الحكومة بوجود تعطيل في هذا الشأن، مؤكدا أن وزارة الداخلية لا تتحمل وحدها هذه المسؤولية وأنه نظرا لأهمية هذا السلك فإنّ الحكومة تحاول التثبت قدر الإمكان قبل اتخاذ أية إجراءات.

 وذكر الشاهد من جهة أخرى بأن مشروع ميزانية الدولة يتضمن 3000 انتداب خلال السنة القادمة ومن بينهم المعلمين النواب.

شارك معنا‬