مشاركة تونس في الاجتماع الصيفي لمنتدى دافوس بالصين

16 الاثنين سبتمبر 2013

شارك وفد ضمّ كلا من السيّد رضا السعيدي، الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون الاقتصاديّة والاجتماعيّة، والسيّد مهدي جمعة وزير الصناعة وسفير تونس بالصّين في الاجتماع الصّيفي للمنتدى الاقتصادي العالمي المعروف بمنتدى دافوس الذي تمّ تنظيمه من 11 إلى 13 سبتمبر 2013 بمدينة "داليان" شمال شرق الصّين.

 

وقد حضر هذه التظاهرة الدوليّة التي أشرف على افتتاحها الوزير الأوّل الصّيني "لي كيتشيانغ" نخبة من حوالي 1500 من المسؤولين الحكوميّين والخبراء الاقتصاديّين وأصحاب المؤسّسات العالميّة الذين تباحثوا في أهمّ التوجّهات التي يشهدها الاقتصاد العالمي والاستثمار الخارجي والتحوّلات التي تعرفها بعض القطاعات الاقتصاديّة تحت تأثير التطوّر التكنولوجي بالإضافة إلى عدد من المسائل الأخرى على غرار اقتصاد الابتكار وحماية الابتكار وحماية الملكيّة الفكريّة في الاقتصاد الرقمي وتطوير النماذج التربويّة.

 

وقد كانت للسيّدين رضا السعيدي ومهدي جمعة مشاركة مكثّفة في هذه التظاهرة من خلال تقديم مداخلات في عدد من الاجتماعات والمشاركة في عديد النقاشات والحوارات التي انتظمت بهذه المناسبة.

 

كما عقد الوزيران سلسلة من المحادثات مع بعض كبار المسؤولين الحكوميّين من عدد من الدّول من بينهم الوزير الأوّل المالطي ووزير التربية والعلوم والتكنولوجيا الياباني، ووزير الطاقة الليتواني، ونائب رئيس الحكومة التركي، ونائب وزير الصناعة الصّيني.

 

وقد تمحورت هذه اللقاءات حول العلاقات الثنائيّة وسبل دفع التعاون مع هذه الدّول إلى جانب إعطاء لمحة عن الوضع في تونس وخاصّة الاقتصاد ومناخ الاستثمار قصد بعث رسالة طمأنة للمستثمرين الرّاغبين في الاستثمار أو التعامل الاقتصادي مع تونس. كما تم تنظيم لقاءات بمقر السفارة مع عدد من رجال الأعمال وممثلين عن مؤسّسات صينيّة إلى جانب تنظيم زيارة يوم السبت 15 سبتمبر 2013 إلى مقرّ مجموعة  Boco الصّناعيّة العملاقة.

 

كما ادلى الوزيران بتصريحات للمحطة التلفزيّة الصينيّة  CCTVوالقناة التلفزيونيّة الصينيّة بالعربيّة CCTV Arabic إلى جانب العديد من الصّحف الصّينيّة والعالميّة على غرار صحيفة Global Times الصينيّة واسعة الانتشار.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الصّين تستضيف هذا المنتدى بالتناوب بين مدينتي "تيانجين" و"داليان" منذ إنشاء منتدى دافوس الصيفي سنة 2007 بناءا على اقتراح مشترك من المنتدى العالمي ومقره جينيف، والحكومة الصّينيّة.

شارك معنا‬