رئيس الحكومة " يجب ان يتحوّل التصدير إلى ثقافة وطنية وهدفنا حجم صادرات بقيمة 50 مليار دينار خلال سنة 2020"

4 الخميس جانفي 2018

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم الخميس 4 جانفي 2018 على اول اجتماع للمجلس الأعلى للتصدير بحضور أعضاء من الحكومة والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيسة الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار والذي تم بمقتضى انعقاد هذا الاجتماع الأوّل تفعيل المجلس الأعلى للتصدير.

وقد أكّد رئيس الحكومة أن التصدير يمثّل أولوية وطنية تعوّل عليه الدولة لحل جزء كبير من المشاكل التي تعيشها البلاد كارتفاع نسب البطالة وانخفاض قيمة الدينار وعجز الميزانية ، مضيفا أن الحكومة قد حرصت على تفعيل هذا المجلس الذي يمثّل اطارا تشاوريا تشاركيا بين الحكومة والمنظمات الوطنية وممثلي المجتمع المدني وكل الجهات المعنية بمسألة التصدير.

وأفاد يوسف الشاهد أنّ الحكومة رسمت جملة من الأهداف على المدى القريب منها أن يبلغ حجم الصادرات التونسية إلى الأسواق العالمية ما قيمته 50 مليار دينار، بما يمكّن تونس من رفع نسبة النمو ودفع التنمية في الجهات وهو ما يتطلب حزمة من الإجراءات التي ستبدأ بعشرين إجراءا من قبل وزارة التجارة تم الاتفاق بشأنه وستصدر في القريب العاجل. وأضاف رئيس الحكومة أنّ هذه الأهداف التي تعمل الحكومة على تحقيقها تتطلب استقرارا يساعد الدولة على العمل بطريقة علمية في مجالات عديدة كالصناعات التقليدية والصناعات المعملية والفلاحة والنسيج وتصدير المعرفة والتجارة الالكترونية وغيرها، مؤكّدا على ضرورة انصهار كل المتدخلين في الخطة الوطنية لدفع الصادرات حتى يصبح التصدير ثقافة وطنية يكون بها محرّكا للاقتصاد الوطني وهو ما ستحرص الحكومة على متابعته بانعقاد الاجتماع الثاني للمجلس الأعلى للتصدير في شهر جوان القادم.

شارك معنا‬