رئيس الحكومة يتعهد بجبر الخسائر التي لحقت المتضررين من موجة الحرائق الأخيرة بكل من ولايات جندوبة وباجة وبنزرت وتعويضهم

4 الجمعة أوت 2017

تعهد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد بجبر الخسائر التي لحقت المتضررين من موجة الحرائق الأخيرة بكل من ولايات جندوبة وباجة وبنزرت وتعويضهم وذلك فور انتهاء اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث التي أوشكت على إنهاء أشغالها، من تقييم الأضرار المسجلة، سواء منها المتعلقة بالمساكن أو بالممتلكات الأخرى، من حيوانات وأعلاف ومنتجات فلاحية وأشجار مثمرة.

وقال الشاهد خلال زيارة ميدانية أداها صباح اليوم الجمعة إلى ولاية جندوبة، شملت عددا من المساكن المتضررة بدوار الحوامد من معتمدية فرنانة، "إن الدولة ستنظر قريبا في مطالب أكثر من سبعين عائلة تقطن بهذه المنطقة وتتعلق أساسا بتعبيد الطريق المؤدية إلى تجمعهم السكني وإيصال الماء الصالح للشراب لهم".

وردا على سؤال حول إمكانية وجود طابع إجرامي وراء تلك الحرائق، لم يستبعد رئيس الحكومة هذه الفرضية، مؤكدا أنه تم إيقاف عدد من المشتبه في ضلوعهم في اندلاع الحرائق وأن التحقيقات ما زالت جارية مع الموقوفين ومع من سيقع تقديمه لممثل النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بجندوبة وذلك "للوقوف على الأسباب التي دفعتهم إلى ارتكاب مثل هذه الجرائم التي تهدد حياة المواطنين وممتلكاتهم وممتلكات المجموعة الوطنية".

ولاحظ رئيس الحكومة أن بعض الحرائق كانت طبيعية ونجمت بالأساس عن الارتفاع الواضح لدرجات الحرارة وأنه لم يسجل خلال الـ12 ساعة الأخيرة، أي حريق جديد، وهو ما يجعل السيطرة عليها أمرا بات مؤكدا، باستثناء ست نقاط ما زال أعوان الحماية المدنية بصدد استكمال إخماد النيران فيها.
 

شارك معنا‬