رئيس الحكومة يؤدّي زيارة فجئية لمينائي رادس وحلق الوادي

21 الأربعاء ماي 2014
زيارة فجئية لمينائي رادس وحلق الوادي

أدّى رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة صباح اليوم زيارة فجئية الى مينائي حلق الوادي ورادس لتفقد سير الانشطة الميدانية بهذين الميناءين والاطلاع على طرق التسيير وقضاء شؤون المواطنين واستقبال الوافدين من مواطنينا بالخارج أو سواح.

وخلال زيارته لميناء حلق الوادي استفسر رئيس الحكومة، الذي كان مرفوقا بوزير الاقتصاد والمالية السيد حكيم بن حمودة ووزيرالنقل السيد شهاب بن احمد، المسؤولين بالمناء عن كيفية التعامل مع المحجوزات والاجراءات القانونية المتبعة في الغرض، معربا عن امتعاضه من بطء الاجراءات الديوانية المعتمدة اثناء توريد او تصدير السلع فضلا عن سوء استقبال مواطنينا بالخارج لدى تفقد امتعتهم، والتي كانت محور التشكيات الواردة على رئاسة الحكومة من قبل المواطنين والمستثمرين التونسيين والاجانب.

ولدى زيارته لميناء رادس أبدى رئيس الحكومة انزعاجه من الوضع المزري للمحجوزات الذي من شانه التاثير سلبا على سير نشاط الميناء واعطاء صورة مغلوطة للمستثمرين الاجانب حول الخدمات المسداة لهم والمجهودات المبذولة من اجل تشجيعهم على تكثيف المبادلات التجارية مع بلادنا.

وقرّر السيد مهدي جمعة عقد جلسة عمل وزارية بحضور كافة الاطراف المسؤولة لاتخاذ القرارات اللازمة من جهة، وتكوين خلية ازمة تضم ممثلين عن الوزارتين المعنيتين  لاعداد تقرير حول الاجراءات التي يجب اتخاذها لضمان حسن سير المناءين من جهة ثانية.

شارك معنا‬