رئيس الحكومة: ضرورة تطوير المنظومة المعلوماتية المستغلة في مستوى المحاكم بشكل يساعد على الحصول على المعلومة

28 الأربعاء ماي 2014
زيارة إلى مقار المحاكم الكبرى

أدى رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة صباح اليوم رفقة السيد حافظ بن صالح وزير العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية زيارة إلى مقار المحاكم الكبرى بتونس (محكمة التعقيب والمحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف ) للاطلاع على السير اليومي لعمل السادة القضاة والمحامين وكتبة المحاكم، كما عاين عن قرب مستوى الخدمات المسداة للمتقاضين في هذه المحاكم إلى جانب معاينة بنيتها الاساسية وما تحتاجه من صيانة وترميم نظرا لرمزيتها التاريخية والعمرانية.

وقد استهلت الزيارة بالتوجه إلى مقر محكمة التعقيب، حيث تحادث السيد مهدي جمعة مع الرئيس الأول لمحكمة التعقيب السيد ابراهيم الماجري،كما التقى أعضاء الهيئة الوقتية للقضاء العدلي واطّلع على أهم شواغلهم وأولويات أنشطة الهيئة.

ثم تحول رئيس الحكومة إلى مقر المحكمة الابتدائية أين إلتقى رئيستها السيدة فاطمة الزهراء بن محمود واستوضح عن ظروف عمل المحكمة الابتدائية والكم الهائل من القضايا والمتقاضين الذي تستقبله شبابيك قصر العدالة يوميا، وبالمناسبة أكد رئيس الحكومة على ضرورة تطوير المنظومة المعلوماتية المستغلة في مستوى المحاكم بشكل يساعد على الحصول على المعلومة عن بعد، وتجول رئيس الحكومة بين أروقة المحكمة وزار أماكن الاحتفاظ وعاين الحالة المعمارية لمختلف فضاءات المحكمة والتي تحتاج إلى التدخل والصيانة للحفاظ على سلامتها.

 كما زار رئيس الحكومة مكتب عميد الهيئة الوطنية للمحامين السيد محمد الفاضل محفوظ وأجرى لقاء مع أعضاء الهيئة الوطنية للمحامين ورئيس فرع تونس للمحامين السيد عامر المحرزي ورئيسة الجمعية التونسية للمحامين الشبان السيدة امنة البجاوي واطلع على شواغل ممثلي لسان الدفاع، وأشاد بدورهم الريادي في مختلف المراحل الحاسمة التي مرت بها البلاد بدءا من مرحلة الاستعمار ومساندة حركة التحرر الوطني التي افضت إلى الحصول على الاستقلال وصولا إلى مساندة التحرك الشعبي الذي انتهى بالثورة التارخية التي عاشتها تونس سنة 2011، ثورة الحرية والكرامة.

ثم زار السيد مهدي جمعة مقر نقابة القضاة التونسيين والتقى رئيستها السيدة روضة العبيدي الى جانب رئيسة جمعية القضاة التونسيين السيدة روضة القرافي وكلاهما كانا مرفوقا بأعضاء المكتب التنفيذي للنقابة والجمعية. وخلال اللقاءين عبر رئيس الحكومة عن مساندة الحكومة المطلقة لمسار استقلالية القضاء مشددا على دور القضاة في مكافحة الإرهاب خاصة على ضوء الاستعداد لاحداث القطب المختص في مكافحة الإرهاب في غضون الأشهر القليلة القادمة، ودعا رئيس الحكومة إلى مزيد مضاعفة الجهد في اتجاه تحسين أداء المحاكم والارتقاء بمرفق العدالة بإعتبار أهمية هذا المرفق في ضمان الحقوق وفرض احترام القانون.

واثر ذلك توجه السيد مهدي جمعة إلى محكمة الاستئناف أين التقى وكيل الدولة العام لدى محكمة الاستئناف بتونس السيد عبد القادر البهلول ووكيل الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بتونس السيد محمد نجيب الزغلامي حيث استمع إلى أهم انتظارات السادة القضاة العاملين بمكحمة الاستئناف خاصة ما تعلق منها بتكوين القضاة وتفعيل العقوبات البديلة وما يستوجبه ذلك من مراجعة للتشريع المنظم لهذا المجال في اتجاه التخفيف من شروط التمتع بهذه الآلية التي أثبتت جدواها في عديد البلدان الاخرى.

شارك معنا‬