رئيس الحكومة:"من يريد التظاهر بطريقة سلمية وقانونية فإن الحكومة تستمع إليه وتقوم بحمايته"

9 الثلاثاء جانفي 2018

تحول رئيس الحكومة يوسف الشاهد في مستهل زيارته صباح اليوم الثلاثاء إلى رمادة من ولاية تطاوين حيث بين أن مراحل إنجاز الجانب المدني في مطاررمادة العسكري متقدمة.

وأشار إلى أن المشروع الصحراوي الذي يمتد إلى صحراء الجهة وينجز بالتعاون الدولي لاستغلال الطاقات والموارد الطبيعية في  المثلث الصحراوي يندرج في اطار منظومة الأمن العام للبلاد.

وقد تحول رئيس الحكومة إثر ذلك إلى المعبر الحدودي بذهيبة كما اطلع الشاهد خلال هذه الزيارة  على جاهزية القوات المسلحة بثكنة رمادة وكان رئيس الحكومة قام رفقة وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي بزيارة مقر قيادة الفيلق الاول الترابي الصحراوي برمادة.

وصرّح الشاهد خلال هذه الزيارة أن الحل الوحيد لمواجهة من يقوم بعمليات النهب والاعتداء على التونسيين وأملاكهم ومن يقوم بتحريضهم يكمن في تطبيق القانون وقال في تصريح إعلامي "من يريد التظاهر بطريقة سلمية وقانونية فإن الحكومة تستمع إليه وتقوم بحمايته مشددا على  أن ما " شهدته بعض المناطق بتونس الليلة الماضية لا يعد احتجاجا  بل أعمال سرقة ونهب واعتداء على أملاك التونسيين.

شارك معنا‬