دعم القطاع الفلاحي من خلال جملة من التشجيعات والحوافز في قانون المالية الجديد وعبر مجلة الاستثمار

31 الثلاثاء أكتوبر 2017

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بقصر المعارض بالكرم على افتتاح الدورة 13 للصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري "سياماب 2017".

واطلع رئيس الحكومة بالمناسبة على مختلف أجنحة الصالون وتحدث مع عدد من العارضين من تونس ومن الدول الصديقة والشقيقة المشاركة بـ"سياماب 2017"، كما عاين مختلف المنتوجات والآلات الفلاحية المعروضة من قبل أكثر من 500 مشارك من 30 دولة على مساحة جملية تقدر بـ 18 الف متر مربع موزعة على أجنحة لتربية الماشية وللآلات الفلاحية وللصيد البحري فضلا عن الفضاءات المخصصة لعرض المنتوجات الفلاحية ومنتوجات الصيد البحري.

وأعلن رئيس الحكومة بالمناسبة عن اتخاذ جملة من الإجراءات لفائدة القطاع الفلاحي في قانون المالية الجديد، من ضمنها إحداث صندوق خاص لتعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية وتوقيف العمل بالمعاليم الديوانية وبالأداء على القيمة الموظفة على بعض مدخلات القطاع الفلاحي وتعزيز تدخلات صندوق تنمية القدرة التنافسية في قطاع الفلاحة والصيد البحري.

ونوّه يوسف الشاهد بالمناسبة بأهمية قطاع الفلاحة والصيد البحري في تونس وبالأشواط الكبيرة التي قطعتها منذ الاستقلال في سبيل تحقيق الأمن الغذائي في العديد من القطاعات الحيوية مشددا على حرص حكومة الوحدة الوطنية على دعم القطاع الفلاحي من خلال قانون المالية الجديد وعبر مجلة الاستثمار وما تضمنته من حوافز وتشجيعات وقرارات حتى يكون القطاع الفلاحي قادرا على تحقيق نتائج محترمة على مستوى الإنتاجية خاصة وأن تونس تظل بلدا فلاحيا بامتياز.

كما شدد رئيس الحكومة على ضرورة أن يأخذ المنوال التنموي الفلاحي الجديد بعين الاعتبار عنصر الارتقاء بدخل الفلاح التونسي بالإضافة إلى تطوير الإنتاجية والمردودية للقطاع والرفع من حجم الصادرات الفلاحية نحو أسواق جديدة وواعدة.

شارك معنا‬