الورفلي: العجز الهيكلي في الميزان التّجاري سيتواصل إذا لم يتمّ إرجاع نسق الإنتاج والرفع من وتيرة العمل

11 الجمعة أفريل 2014
العجز الهيكلي في الميزان التّجاري

صرّح الناّطق الرّسمي بإسم الحكومة السيد نضال الورفلّي بمناسبة انعقاد الندوة الثلاثية لتنفيذ العقد الاجتماعي صباح اليوم بقمرت بأنّ الحكومة اتخذت إجراءات إستثنائيّة لتغطية الأجور وتعمل قصارى جهدها على حلحلة المشاكل والصّعوبات التي يمرّ بها قطاع الماليّة العموميّة وتسعى إلى تعبئة الموارد الماليّة بما يمكّن من تفادي النّقص المسجّل على مستوى ميزانية الدولة والعجز الهيكلي المرصود في الميزان التّجاري مؤكّدا أن الحالة الصعبة يمكن أن تتواصل إذا لم يتمّ إرجاع نسق الإنتاج والرفع من وتيرة العمل وفضّ الإشكالات المتعلّقة بإنتاج الفسفاط.

وذكر النّاطق الرسمي بإسم الحكومة أنّ الدولة ستواجه تحديّات أصعب في المستقبل إذا لم يتمّ إيجاد الحلول الملائمة لتجاوز الظرفيّة الإقتصاديّة الدقيقة وخاصّة بحلول شهر جويلية المقبل مشدّدا على أنّ الحكومة ساعية ويحدوها حرص كبير على تنفيذ جملة من الإجراءات لتخطّي الصعوبات من ذلك تطبيق القانون من أجل استرجاع قيمة العمل وإعادة نسق الصادرات إلى سالف طبيعته وتنشيط قطاع الفسفاط والعمل على فكّ جميع معطّلاته.

واختتم السّيد نضال الورفلّي بالتّأكيد على حرص الحكومة على مزيد ترشيد الأسعار والتحكّم في مستويات التضخّم وذلك من خلال إجراء حلول عمليّة والقيام بإصلاحات هيكليّة ناجعة.

شارك معنا‬