الرؤساء الثلاثة يؤكدون في جلسة ممتازة للمجلس التأسيسي على أهمية التوافق

26 الخميس جويلية 2012

جويلية 2012 - وات - عقد المجلس الوطني التأسيسي صباح الأربعاء جلسة ممتازة بمناسبة الاحتفال بالذكرى 55 لإعلان الجمهورية ألقى خلالها الرؤساء الثلاثة كلمات بحضور العديد من قادة الأحزاب السياسية ورؤساء المنظمات الوطنية إلى جانب عدد من الشخصيات الوطنية وممثلي المجتمع المدني ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين بتونس.
وأكد رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر في كلمته ضرورة أن يتضمن الدستور الجديد للبلاد أبرز القيم الجمهورية والمتمثلة حسب قوله في الفصل بين السلطات وإنشاء محكمة دستورية عليا تضمن هيبة النصوص القانونية مشيرا إلى وجوب ان يقوم هذا الدستور كذلك على أساس أكبر قدر ممكن من التوافق.
ومن جهته أشار رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي إلى ما يكتسيه الاحتفال بعيد الجمهورية من أهمية قائلا "إن الجمهورية تعني شعبا سيدا يختار حكامه بصفة سلمية وبحرية فردية وجماعية وقانونا يعلو على الجميع ومساواة تامة بين الجميع تذهب إلى إعطاء أي فرد الحق في الترشح لرئاسة الدولة وهو في مأمن من الملاحقة والتعذيب".
وأبرز ضرورة الإسراع حال وضع الدستور بتنظيم الانتخابات في ربيع 2013 من باب الالتزام بالوعود حيال الشعب، مضيفا قوله "نستطيع كسلطة ومعارضة أن نبني معا" .
وأكد رئيس الحكومة المؤقت حمادي الجبالي من ناحيته على أهمية الانتخابات القادمة كمحطة مفصلية في بناء الجمهورية مبينا أن الحكومة أعدت مشروع قانون يتعلق بالهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات وفق المعايير الدولية.
وأعرب عن الأمل في أن يدور حول هذا المشروع حوار وطني جاد ومسؤول "ينتهي إلى توافق متين يؤسس لتجربة انتخابية ثانية ناجحة" مجددا اقتراح الحكومة بتنظيم هذه الانتخابات في 20 مارس 2013.