افتتاح أشغال الدورة الأولى لمنتدى "التمكين التونسي الافريقي"

22 الثلاثاء أوت 2017

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بقصر المؤتمرات بالعاصمة على افتتاح أشغال الدورة الأولى لمنتدى "التمكين التونسي الافريقي" الذي يعنى بقطاعات حيوية وذات أولوية على المستوى الوطني والقارّي وهي قطاعات التعليم العالي والتكوين المهني، وذلك بحضور مكثّف ورفيع المستوى لممثلي الدول الأفريقية من بينهم 12 وزيرا من مختلف بلدان القارّة.

وقد اكّد رئيس الحكومة خلال كلمة الافتتاح ان علاقات تونس مع أشقائها في افريقيا تشهد حركية جديدة ضمن خطّة حكومية تهدف إلى تعزيز روابط الأخوة وترسيخ أسس التعاون مع بلدان القارّة بهدف تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة التي تراهن على الموارد البشرية وتدرج المصالح الحيوية للتعاون الافريقي ضمن الأولويات بإقامة شراكة فاعلة وجامعة بين بلدان القارّة.

كما تطرّق رئيس الحكومة إلى توجّه الحكومة التونسية نحو العمق الاقتصادي الافريقي بتوطيد علاقاتها الثنائية واعطاء دفع للشراكة في محيطها القاري من خلال الزيارات الرسمية التي قام بها رئيس الحكومة لعدد من الدول الافريقية التي أثمرت اتفاقات على تنمية وتنويع الشراكة الاقتصادية بتثمين القدرات الذاتية والتعويل على كفاءات افريقيا وأبنائها.

وقد ثمّن يوسف الشاهد التعاون الفعّال على مستوى التعليم العالي بين تونس والدول الافريقية في الجامعات التونسية التي تمثّل قوّة جذب للطللة الأفارقة ، بما يتيح الفرصة من خلال هذا المنتدى لمزيد التعمّق في سبيل إقامة منصّة حوار وتعاون تستجيب لحاجيات وتطلعات الشركاء الأفارقة في مجال تكوين الإطارات بما يمّكن تونس مستقبلا من مجابهة التحديات والرهانات الكبرى المطروحة افريقيا وعالميا.

وقد أشار رئيس الحكومة في كلمته إلى إقرار استراتيجية اصلاح التعليم العالي والبحث العلمي لتحسين جودة التكوين الجامعي وتنمية الموارد البشرية وتحسين جودة الخدمات الجامعية المقدّمة للطلبة الافارقة، مؤّكدا أن إعادة تموقع تونس في القارة الافريقية يمرّ عبر التحرّك الديبلوماسي الشامل الذي يعطي الأهمية الازمة للتواصل الثقافي والتبادل الاقتصادي ,ومن هذا المنطلق قررت الحكومة التونسية فتح سفارتين مقيمتين بكل من واغادوغو ونيروبي إضافة إلى خمس ممثليات تجارية بعدد من بلدان شرق وغرب ووسط إفريقيا ، فضلا عن تعزيز التواصل الجوي مع الدول الافريقية بوضع برنامج طموح للخطوط التونسية لفتح سبع رحلات جديدة خلال الأربع سنوات المقبلة مع سبع دول أفريقية .

شارك معنا‬