إستلام أجهزة و آليات جديدة لتعزيز منظومة الكشف بالديوانة و عدد من الخافرات المتطورة لتدعيم المراقبة على الحدود البحريّة

30 السبت سبتمبر 2017

اشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم بميناء حلق الوادي على إستلام أجهزة و آليات جديدة لتعزيز منظومة الكشف بالديوانة و عدد من الخافرات المتطورة و المجهزة بأحدث التقنيات لتدعيم المراقبة على الحدود البحريّة وذلك بحضور سفيرة الصين بيان يا نهوا.

وتتمثل هذه الاجهزة  في آلتين متنقلتين للكشف بالأشعة بقيمة 12 مليون دينار ( م د)، في شكل هبة من الصين، واللتين تندرجان في اطار مقتنيات الديوانة التونسية لسنة 2017 من اجل تعزيز منظومة المراقبة الحدودية.
وأعلن رئيس الحكومة، أن تركيز منظومة المراقبة الديوانية التي تصل كلفتها الى 62 م د، وتشمل الموانئ والمعابر البرية الحدودية والطرقات، تهدف الى تطوير الرقابة الديوانية بالمعابر الحدودية وحماية الاقتصاد الوطني من التجارة الموازية والتهريب.

وأفاد الشاهد، بالمناسبة، أن الحكومة تعتزم تمكين الديوانة من حاجاتها على مستوى الانتدابات من اجل دعم مواردها البشرية مشددا على دور هذا السلك الحيوي في حماية أمن البلاد وتأمين عبور الاشخاص والسلع.

شارك معنا‬